عام

صميل الشعب

قائد مقاومة عتمه: مغادرة الحوثيين للمديرية انتصار كبير وعليهم أن يستوعبوا الدرس ويجنبوا اليمن الحرب

قائد مقاومة عتمه: مغادرة الحوثيين للمديرية انتصار كبير وعليهم أن يستوعبوا الدرس ويجنبوا اليمن الحرب

ذمار برس _ متابعات:

اعتبر قائد المقاومة الشعبية البرلماني عبدالوهاب معوضة مغادرة ميليشيا الحوثي لمديرية عتمه بمحافظة ذمار انتصاراً كبيراً، داعياً إياهم إلى الاستفادة من هذا الدرس وتجنيب اليمن ويلات الحرب.

وفي تصريح خاص لـ«المصدر أونلاين» كشف معوضه عن تسلم أبناء مديرية عتمه المقرات الحكومية بأكملها التي كان الحوثيون يسيطرون عليها، عقب مواجهات توقفت بناء على جهود وساطة قبلية.

ومن بين المقرات الحكومية التي سلمها الحوثيون أمس الأحد، إدارة الأمن والتربية والسلطة المحلية ومكاتب أخرى.

وتضمنت الاتفاقية التي قادها زعماء قبليون بوقف كامل لإطلاق النار وتسليم الأسرى الحوثيين مقابل انسحاب الميليشيات من المديرية وتسليم المكاتب الحكومية للسلطات الشرعية للممارسة مهامها.

وقال معوضه لـ«المصدر أونلاين» إن على ميليشيا الحوثي أن تستوعب الدرس وتحترم إرادة الناس وتسلم السلطات للجهات الشرعية، وإن رغبت في الحكم فالطريق إليه هو صندوق الإقتراع وليس قوة السلاح، داعياً إياهم أن يجنبوا اليمن ويلات الحرب والصراع.

وترحم على الضحايا، وقدم شكره لمن وصفهم بالأحرار من أبناء المديرية، سواء أولئك الذين وقفوا في وجه تغول الميليشيا أو المشائخ الذين قادوا لجنة الوساطة.

وكشف عن ضحاياهم جراء المواجهات مع الحوثيين في الأيام الماضية، وقال إن القتلى بلغوا 16 شخصاً، فيما جُرح 51 آخرين، مطالباً الحوثيين بالكشف عن الرقم الحقيقي لقتلاهم.

كما فجرت ميليشيا الحوثي أربعة منازل من منازل المواطنين، وقال معوضه، وهو عضو في مجلس النواب اليمني، إن تلك المنازل كانت خارج دائرة المواجهات، أما المناطق التي دارت فيها المواجهات لم يتقدموا فيها شبراً واحداً، حسب قائد المقاومة.

وعن مدى ثقتهم بالتزام الحوثيين ببنود الاتفاقية التي وقعها الجانبان قال إنهم حالياً لمسوا تجاوباً منهم ويأمل أن يحرصوا على أمن المديرية، مضيفاً: «وإن عادوا عدنا».

* المصدر اونلاين

خدمات الصفحة

تعليقات القراء