عام

آخر الأخبار

الرئيس هادي ونائبه ومسؤولين في الحكومة اليمنية يؤدون صلاة العيد في عدن

الرئيس هادي ونائبه ومسؤولين في الحكومة اليمنية  يؤدون صلاة العيد في عدن

ذمار برس - متابعات :

أدى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ونائبه خالد بحاح وعدد من رجالات الدولة صلاة عيد الأضحى المبارك بأحد المصليات الخاصة في محافظة عدن جنوبي اليمن.

وقالت وكالة "سبأ" الرسمي إن هادي ومعه رئيس الحكومة وعدد من الوزراء والمسؤولين وأعضاء مجلسي النواب والشورى والقيادات العسكرية والأمنية والشخصيات الاجتماعية أدوا اليوم صلاة عيد الاضحى بمدينة عدن، دون أن تحدد المكان الذي صلوا فيه.

وعقب صلاة الجمعة استقبل الرئيس هادي، وفقاً لـ"سبأ" جموع المهنئين من القيادات الإدارية والعسكرية والأمنية والشخصيات الاجتماعية والسياسية، وتبادل معهم التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وأكد هادي خلال استقباله المهنئين إن المرحلة الراهنة تتطلب تظافر الجهود ورص الصفوف جنباً إلى جنب للبدء في إعادة الاعمار لما خلفته ميليشيا الحوثي وصالح من دمار كبير في المؤسسات العامة والخاصة وكذا منازل المواطنيين، و تطبيع الحياة وعودة الامن والاستقرار الى كافة ربوع الوطن.

وأضاف: لا ننسى ونحن نحتفل اليوم بعيد الاضحى المبارك بين أهلنا وإخواننا من أبناء اليمن ونعيش في غمرة انتصارات الدور البطولي الذي حققه أبطال قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ودحرهم للمليشيا التي وصفها بـ«الظلامية» من مختلف المدن والمحافظات.

وترحم هادي على أرواح القتلى، كما وعد بالاهتمام بالجرحى والمصابين، وقال إن الشعب لن ينسى المآثر البطولية للأبطال من قوات الجيش والمقاومة الشعبية.

وقال إن الحكومة تولي اهتماماً كبيراً بعلاج الجرحى والمصابين ودمجهم في المؤسسة العسكرية، مشيراً الى ان بشائر النصر في مأرب وتعز وغيرها من المحافظات تلوح في الافق بتعاون وتكاتف الرجال من ابناء اليمن ليتم دحر المليشيا الانقلابية الى غير رجعة، حسب قوله.

وذكرت وكالة "سبأ"الرسمية إن الرئيس هادي حث الحكومة على بذل الجهود في تطبيع الحياة وتقديم كافة الخدمات وخاصة التي تتصل بحياة الناس وهمومهم وتطلعاتهم.

ووصل الرئيس هادي إلى مدينة عدن قبل يوم عقب غياب قسري استمر لأشهر بسبب اجتياح الحوثيين والموالين لصالح للمدينة واندلاع اشتباكات عنيفة فيها.

* المصدر أونلاين

خدمات الصفحة

تعليقات القراء