عام

اقتصاد وتنمية

"ذمار برس" ينشر التقويم الدراسي لهذا العام 2015/2016

نائب وزير التربية يؤكد نجاح الامتحانات ويعلن 10 اكتوبر المقبل موعدا لبدء العام الدراسي الجديد

نائب وزير التربية يؤكد نجاح الامتحانات ويعلن 10 اكتوبر المقبل موعدا لبدء العام الدراسي الجديد

ذمار برس - متابعات :

أكد نائب وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالله الحامدي نجاح امتحانات الشهادة العامة للمرحلتين الأساسية والثانوية التي حضرها 82 بالمئة من إجمالي الطلاب المتقدمين .

وقال في المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة العليا للاختبارات اليوم ان الطلاب الذين لم يتمكنوا من الامتحان يمثلون ما نسبته 18 بالمئة موزعين على 7 محافظات سوف يتم تحديد موعد لامتحاناتهم عقب عيد الأضحى ، مضيفاً " بلغ إجمالي الطلاب الذين دخلوا للامتحان 310 آلاف و خمسين طالب وطالبة في المرحلة الاساسية و 210 آلاف و 588 طالب وطالبة للمرحلة الثانوية " .

وتطرق نائب الوزير الى الجهود التي بذلت لإنجاح العملية الإمتحانية، سيما تلك المتعلقة بالطلاب النازحين داخل البلاد وخارجها والتسهيلات التي قدمتها الوزارة ليتسنى لهم دخول الإمتحان وكذا إجراء امتحانات تكميلية للطلاب الذين حال استمرار فصف طيران العدوان السعودي الغاشم على بلادنا من دخولهم الامتحان في 4 محافظات ، مثمناً جهود كل من اسهم في إنجاح العملية الإمتحانية.

واستعرض الارقام والإحصائيات الخاصة بالمخالفات التي رصدتها الإحصائيات الميدانية الأولية والتي مثلت ما نسبته 13 بالمئة من المخالفات المرافقة لامتحانات العام الماضي.. وقال ان عملية التصحيح تجري على قدماً وساق حيث انهى كنترول حضرموت عملية التصحيح فيما العملية مستمرة في الكنترول المركزي وكنترول إب ، لافتاً الى انه لن يتم الإعلان عن نتائج الثانوية العامة حتى يتم امتحان الطلاب المتبقيين في الـ 7 المحافظات فيما سيتم الإعلان عن نتائج الشهادة الاساسية كون عملية التصحيح تجري كلا في محافظته وحرصاً على دخول العام الدراسي الجديد.

ودعا كافة وسائل الإعلام الى عدم الإنجرار وراء الشائعات والدعايات المغرضة والتحقق من صحتها قبيل نشرها وتحري المهنية والمصداقية ، مؤكداً ان المعلومة في وزارة التربية متاحة للجميع.

وأعلن نائب وزير التربية الـ 10 من الشهر القادم بدء العام الدراسي الجديد على أن تنتظم الإدارات المدرسية في المدارس لتسجيل الطلاب يوم 3 اكتوبر القادم وعلى ان يدرس الطلاب خلال الشهر الأول الدروس التعويضية للعام الدراسي الماضي.. مشيراً الى عدم مقدرة مطابع الكتاب المدرسي على طباعة المنهج الدراسي نتيجة الحصار المفروض على بلادنا وعدم وصول الورق في ظل عدم وجود مخزون استراتيجي نتيجة لشحة الموارد المالية حيث تبلغ تكاليف طباعة المنهج 11 مليار ريال ، داعياً الجميع الى إعادة الكتاب المدرسي الى المدارس .

من جانبه استعرض وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عبدالكريم الروضي الجهود التي بذلت لإنجاح العام الدراسي في ظل الظروف الاستثنائية التي تعيشها بلادنا ، متطرقاً الى التجهيزات الجارية استعدادا للعام الدراسي الجديد والتنسيق القائم مع وزارة التربية والتعليم.

فيما اعرب وكيل وزارة الإدارة المحلية عبدالسلام الضلعي عن بالغ الشكر والتقدير لوزارة التربية والتعليم بكل موظفيها على جهودهم الجبارة في إنجاح العملية الإمتحانية ، مناشداً المنظمات الدولية للوقوف بمسؤولية امام الانتهاكات التي ارتكبها العدوان خلال سير العملية الإمتحانية.. منوهاً بجهود وإسهامات السلطات المحلية في إنجاح العملية الإمتحانية.

وفي معرض اجابات نائب وزير التربية والتعليم ووكلاء الوزارة على اسئلة الصحفيين اكدوا حرص الوزارة على مستقبل ابنائنا الطلاب من خلال اتخاذ حزمة من القرارات اللازمة فضلا عن المعالجات التي تم اتخاذها لتذليل كافة الصعاب امام الطلاب وسير العملية الإمتحانية والتعليمية برمتها.

خدمات الصفحة

تعليقات القراء