عام

مجــتـمع

مؤسسة "وجود" تدرب على رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان في عدن

مؤسسة "وجود" تدرب على رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان في عدن

ذمار برس  عدن – عاد نعمان :

دشنت مؤسسة "وجود" للأمن الإنساني بدعم من البرنامج الإنمائي التابع للأمم المتحدة UNDP صباح اليوم السبت الموافق 19 سبتمبر 2015م في قاعة التدريب بمقرها الرئيسي فعاليات أول أيام الدورة التدريبية الخاصة بمجال "رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان"، ضمن مشروع "حماية حقوق الإنسان والدعم النفسي لضحايا الانتهاكات"، بمشاركة 25 من متطوعي منظمات المجتمع المدني وممثلي مبادرات شبابية ومنسقين ميدانيين للمؤسسة بعدن.

وفي تصريح لمدير المشروع  المهندس/علاء إيهاب قال: "حدثت أثناء الحرب التي دارت رحاها في مدينة عدن انتهاكات عديدة ومختلفة طالت المواطنين فيها، ولذلك جاء هذا المشروع لتدريب وتأهيل مجموعة من الشباب ذوي العلاقة بشكل مباشر بالنشاط الميداني الاجتماعي على رصد الانتهاكات"، ونوه إلى أن الهدف الرئيسي منه إكساب الشباب مهارات العمل كموثق ومدافع عن حقوق الإنسان، وتزويدهم بآليات جديدة للرصد، مشيراً إلى أن المشروع يمر بمرحلتين هما: التوثيق والدعم النفسي، مضيفاً: "سعت المؤسسة أثناء إعداد المشروع إلى إشراك أكبر عدد ممكن من ممثلي المبادرات الشبابية الفعالة، وحرصت على تمثيل الجندر بالتدريب، وكذا أعضاء من إدارات المؤسسة من مدينتي لحج وعدن".

وأشار رئيس المؤسسة/مها عوض، التي قامت بعملية التدريب، إلى أن تطبيق حقوق الإنسان يواجه العديد من التحديات، منها نشوب الحروب والنزاعات المسلحة، التي تسبب وقوع خسائر إنسانية ومادية فادحة، وتضاعف من المعاناة، وتهدد السلام والاستقرار، وأكدت أن للمنظمات غير الحكومية في مجال رصد انتهاكات حقوق الإنسان الدور الأهم بتعزيز وحماية حقوق الإنسان، وكذا الدفاع عنها، ولعب دور الراصد لأي تجاهل لأي انتهاك، والعمل كمراقب على عدم تطبيق أدوات حقوق الإنسان، ومحفز للتنمية المتقدمة لها، وتطرقت بإطار حديثها إلى أن التدريب يهدف إلى التعريف بالحقوق في المواثيق والاتفاقيات والعهود الدولية بما يتعلق بضحايا الانتهاكات أثناء النزاعات المسلحة، وكيفية التفاعل معها، بتطبيق عمليات الرصد الميداني، فيما يخدم إيصال أصوات الضحايا للمعنيين، وتعزيز دور الدفاع عن حقوق الإنسان المنتهكة، ومعالجة الصعوبات التي تواجهها، بالإضافة إلى استعراض حالات مختلفة من انتهاكات حقوق الإنسان.

هذا تتمحور عناوين الدورة ، التي تستمر على مدى يومين، حول عدة عناوين ومواضيع حقوقية، أبرزها التعريف بالمصطلحات الرئيسية لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، ومعرفة حيثيات الانتهاكات، والمبادئ الأساسية لعملية رصد انتهاكات حقوق الإنسان، والقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني أثناء النزاعات المسلحة، وآليات ومتطلبات إجراء المقابلات مع ضحايا الانتهاكات، وكيفية تقديم الدعم النفسي لها، كما تتخلل عملية التدريب استعراض نماذج لمعايير القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني ونماذج لاستمارة المقابلات وإعداد وكتابة التقارير.

علماً بأن "وجود" منظمة مجتمع مدني، غير طوعية، غير حكومية، وغير ربحية، تأسست في عام 2012م، وتسعى من خلال برامجها وأنشطتها إلى الدفع بعملية التنمية وحقوق الإنسان، وتوسيع الفرص للمشاركة المجتمعية بالتحديد أمام النساء والشباب من الجنسين؛ لصنع مستقبل أفضل للأمن الإنساني.

خدمات الصفحة

تعليقات القراء