عام

ذمــاريات

اصدار 55 قرار تعيين في وظائف عليا بجامعة ذمار مخالفة للقوانين والنظم !!

اصدار 55 قرار تعيين في وظائف عليا بجامعة ذمار مخالفة للقوانين والنظم !!

ذمار برس - متابعات :

أصدر الدكتور محمد الرفيق، المكلف من اللجنة الثورية العليا التابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، بالقيام بأعمال إدارة جامعة ذمار 55 قراراً قضت بتعيينات جديدة بالجامعة.
واعتبر مصدر قانوني بجامعة ذمار لوكالة خبر ـ فضل عدم ذكر اسمه ـ إصدار هذه التعيينات تجاوزاً لهيكل الجامعة، وتدخلاً في اختصاصات مجلس الجامعة، ومخالفة لقانون التدوير الوظيفي وقانون الجامعات اليمنية، في إطار ما وصفه عملية السيطرة والتمكين وإحلال أنصار الجماعة بالوظائف العامة ، حسب قوله.
وأضاف: "لقد تم إصدار 55 قراراً في جامعة ذمار شملت تعيين 3 أمناء عموم مساعدين، و13 مديراً عاماً، و13 مدير عام مساعد، و26 مدير إدارة ورئيس قسم.. وهذا يعني تضخماً إدارياً يتطلب أمولاً ضخمة لاتتناسب مع ظروف البلاد الاقتصادية الحالية، خاصة وبلادنا تتعرض لعدوان خارجي وحصار بري وبحري وجوي منذ 6 أشهر يتطلب توحيد الصفوف وترشيد النفقات والقرارات بما يلبي احتياجات المصلحة العامة والوطنية".
وأكد المصدر، أن هذة القرارات “تعد تدخلاً في صلاحيات مجلس الجامعة حيث أن صلاحيات تعيين امين عام الجامعة ومساعديه من اختصاص مجلس الجامعة وتقتصر مهمة رئيس الجامعة بالترشيح الى مجلس الجامعة وليس التعيين”.
وقال، إنه “تم خرق القانون ومخالفة هيكل الجامعة واستحداث مناصب جديدة لاوجود لها في هيكل الجامعة”، معتبراً “أكبر فضيحة في هذه التعيينات القيام بتعيين 2 من الامناء المساعدين لديهما تفرغ علمي”، لافتاً أن “أحد هؤلاء لديه قرار تفرغ لدراسة الدكتوراه في جامعة العلوم والتكنولوجيا، فيما الآخر يدرس الماجستير في كلية العلوم الإدارية بجامعة ذمار”.
وأوضح، أن “إصدار القرارات بهذا الشكل وبهذه الطريقة البعيدة عن التقييم المنصف والمعايير المحددة وفقا للوائح والأنظمة،لاتخدم الجامعة بل تعد خدمة مجانية من ادارة الجامعة تهديها للعدو السعودي”.
مشيراً، أن تعيين مديري عموم ومديرين مساعدين جدد يضيف اعباء مالية وتضخماً حاداً لاينسجم مع الوضع الاقتصادي الراهن الذي تعيشه البلاد مما يهدد مستقبل الجامعة بصعوبات مالية كبيرة لايدركها من اصدر 55 قرارا بتعيينات جديدة حيث والجامعة غارقة في مشاكل اخرى هي في غنى عن فتح ابواب جديدة للمماحكات والصراعات الحزبية والإدارية الداخلية فيها”.

خدمات الصفحة

تعليقات القراء