عام

آخر الأخبار

ميليشيات الحوثي تهدد أسرة القيادي الإصلاحي محمد قحطان وتمنعها من الإعتصام امام معتقله

ميليشيات الحوثي تهدد أسرة القيادي الإصلاحي محمد قحطان وتمنعها من الإعتصام امام معتقله

ذمار برس - متابعات :

أقدمت ميلشيات الحوثي المسلحة على فض الاعتصام السلمي لاسرة المعتقل والقيادي في حزب الاصلاح محمد قحطان والذي نفذ قبل قليل أمام منزل اللواء علي محسن في منطقة حدة، في العاصمة صنعاء، حيث يعتقد أن الحوثيين يقومون بسجنه في ذات المكان.

وذكر مصدر في عائلة القيادي المختطف إن حراسة المنزل الذي حوله الحوثيون إلى سجن خاص هددت النساء المحتجات بالسلاح وحاولت سحب الجوالات، كما وتلفظ بعضهم بألفاظ نابية، ومنعهم من الاستمرار في هذه الوقفة.

ويأتي الاعتصام امام منزل الاحمر بعدما نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لرجل يشبه القيادي قحطان وهو يرقد في أحد المستشفيات، وعليه أثار التعذيب، مما أثار هلع أسرته .

وأثارت الصورة التي نشرتها جهة غير معلومة لشخص يشبه محمد قحطان في أحد المستشفيات وعليه آثار المرض، استياء أسرته وضجت صفحات التواصل الاجتماعي احتجاجا على ظهور هذه الصورة , مطالبين بالكشف عن مصيره وسرعة الإفراج عنه.

وتواجه مليشيا الحوثي ضغوطا شعبية ومحلية ودولية إزاء جرائم الاختطاف والإخاء القسري الذي تمارسه بحق سياسيين ونشطاء وإعلاميين، وتعمل على قمع أي نشاط احتجاجي يندد بهذه الأعمال.

ويختطف الحوثيون القيادي البارز في حزب الإصلاح، محمد قحطان منذ نحو أربعة أشهر، رغم كبر سنه.

ويعد قحطان من أكثر السياسيين اليمنيين شهرة ومثارا للجدل، وسبق أن أطلق عددا من التصريحات الصحفية النارية، التي كانت مثار غضب وسخط الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح .

خدمات الصفحة

تعليقات القراء