عام

ذمــاريات

ذمار: مشايخ عنس ينفون أكاذيب الحوثيين عن عقد لقاء ويؤكدون رفضهم لأساليب الحوثيين والمتاجرة بأبناء المحافظة

ذمار: مشايخ عنس ينفون أكاذيب الحوثيين عن عقد لقاء ويؤكدون رفضهم لأساليب الحوثيين والمتاجرة بأبناء المحافظة

ذمار برس - خاص:

نفى مشايخ ووجهاء وأعيان قبيلة عنس بمحافظة ذمار، عقد أي اجتماع لمشايخ القبيلة أو اصدار أي موقف مناوئ للشرعية، حسب ما روجت وسائل اعلام ميليشيات الحوثي.

وأكد المشايخ في اتصالات هاتفية أنه جماعة الحوثي حاولت الإساءة إلى مشايخ وقبيلة عنس بالترويج لاجتماع يخدم مشروع الحوثي الانقلابي، مؤكدين أن مشايخ عنس لم يحضروا أي اجتماع، سوى محمد حسين المقدشي وصفوان الشغدري، الذين اصبحوا منبوذين في المحافظة بسبب متاجرتهم بأبناء القبيلة في حروب الحوثيين.

وأوضحوا ان الاجتماع الذي عقده الحوثيين مع محمد المقدشي وصفوان الشغدري نجلي الشيخ حسين المقدشي والشيخ عبداللطيف الشغدري، لا يمثل القبيلة، كونه جاء بطلب من ميليشيات الحوثي، ويسعون من خلاله لتكليف هذين الشخصين بتجنيد شباب جدد في ميليشيات الحوثي، بعد سقوط شباب المحافظة الذين زجوا بهم من قبل في جبهات القتال مع أبناء الشعب في عدد من المحافظات.

وحملوا نجل المقدشي ونجل الشغدري كامل المسئولية عن ما يترتب على انجرارهم للعمل مع الميليشيات وتجنيد الشباب والمراهقين، كونهم المسئولين أمام أبناء القبيلة، وأن ما يتحصلون عليه من أموال ستجعلهم في مواجهة مع أبناء مناطقهم.

لكنهم لفتوا إلى أن مطالب الحوثيين التي أوعزوا بها من خلال الاجتماع المزعوم تلقى رفضاً كبيراً في قبيلة عنس، وأن قبيلة عنس أصبحت مدركة لأبعاد هذه الممارسات وترويج الأكاذيب، محذرين من الاستمرار في هذه الأساليب التي تعكس الإفلاس الذي وصلت اليه ميليشيات الحوثي ومن يعملون معها من ضعفاء النفوس مقابل حفنة من المال، للتضحية بأبناء محافظة ذمار في حروب خاسرة ضد اليمنيين.

خدمات الصفحة

تعليقات القراء