عام

ذمــاريات

والد طفل من ذمار أسير لدى المقاومة يدعوها لعدم تسليمه إلا بعد اخضاعه لبرنامج تأهيل

والد طفل من ذمار أسير لدى المقاومة يدعوها لعدم تسليمه إلا بعد اخضاعه لبرنامج تأهيل

ذمار برس _ خاص :

دعا والد الطفل الأسير الذي يقاتل في صفوف ميليشيات الحوثي "علي أحمد صالح سقل" المقاومة الشعبية إلى عدم اطلاق نجله، أو مقايضته، حتى يتم اخضاعه لبرنامج تأهيلي، للتخلص من الأفكار التي تلوث بها.

جاء ذلك بعد مشاهدة طفله الأسير على شاشة التلفزيون ضمن عدد من الأسرى لدى المقاومة الشعبية في عدن.

وحث أحمد سقل، وهو جندي من أبناء مديرية ضوران آنس بمحافظة ذمار، كان قد أصيب في إحدى حروب صعدة الست، المقاومة الشعبية على الاحتفاظ بنجله "الطفل"، وعدم تسليمه أو تضمينه في عملية تبادل للأسرى، قبل إعادة تأهيله، بعد أن تم التغرير به وحشو رأسه بأفكار تتنافى مع العقل السليم والإرادة الوطنية.

وقال إن عم الطفل هو من غرر به، ودفعه للانضمام إلى جماعة الحوثي التي اخضعته للاقتناع بأفكارها، وزجت به في حروبها على أنه جهاد.

وأبدى استعداده للحديث أمام كاميرات القنوات، وشرح كيف تم التغرير بطفله، والزج به للقتال في معارك خاسرة، ضد أبناء الشعب اليمني.

خدمات الصفحة

تعليقات القراء