عام

مرصد الحقوق

قيادات حوثية بذمار تتوعد أسرتين هاشميتين بالانتقام لعدم تقديمهم تضحيات في القتال

قيادات حوثية بذمار تتوعد أسرتين هاشميتين بالانتقام لعدم تقديمهم تضحيات في القتال

ذمار برس _ خاص:

كشفت مصادر في جماعة الحوثي بمحافظة ذمار، ان قيادات ميدانية لميليشيات الجماعة توعدت أسرتين هاشميتين بالمحافظة بالانتقام، بسبب عدم انجرارهم مع مشروع الحوثيين، وعدم تقديمهم تضحيات في الحروب التي تشنها ميليشياتهم في عدد من المحافظات.

وأكدت المصادر التي طلبت عدم الافصاح عن هويتها إن أربعة من قيادات الحوثيين وجهوا تهديدات صريحة لأسرتي الديلمي والسوسوة، بأن الدور القادم سيكون عليهم، بعد أن كانوا قد عبروا لهم عن الاستياء منهم في فترة سابقة، لرفض هاتين الاسرتين الكبيرتين الدفع بأبنائها للقتال في صفوف ميليشيات الحوثي، والمشاركة فيما أسموه "جهاد الدواعش".

وقالت إن (م.أ. العمدي)، و (م.ط. الوشلي)، و (م.ا. راوية)، (ع.م الموشكي) ابلغوا كبار أسرتي الديلمي والسوسوة بأنه سيتخذ بحقهم إجراءات حاسمة، بسبب عدم مشاركتهم في القتال مع الجماعة، وارسال أبنائهم إلى المحافظات التي تدور فيها المعارك مع المقاومة الشعبية، وتوعدوهم بأن حسابهم سيكون عسيراً.

وأشارت المصادر إلى أن الأسرتين الهاشميتين التي تعرضان للتهديد من قيادات ميليشيات الحوثي بذمار، تتهم من هذه القيادات بأنها لم تقدم تضحيات لانتصار مشروعهم، بينما قدمت كل أسرة من بيت الوشلي والعمدي ورواية والموشكي عشرات القتلى في جبهات القتال، والذين تستقبلهم المحافظة بشكل شبه يومي.

وكانت آخر دفعة من ضحايا الحوثيين وصلت أمس الأحد إلى مستشفى ذمار العام، حيث وصلت عشرات الجثث بينهم قيادات ميدانية للميليشيات الحوثية، من الوشل وعمد وموشك ومدينة ذمار، قتلوا في محافظات لحج وتعز والضالع، سبقها دفعات للعشرات من المقاتلين الحوثيين في عدة محافظات بينها عدن، أغلبهم من المراهقين والأطفال المغرر بهم، خصوصاً من مديريات آنس.

خدمات الصفحة

تعليقات القراء