عام

مرصد الحقوق

ضباط وافراد الأجهزة الأمنية بذمار يشكون نهب ومصادرة مستحقاتهم بذريعة دعم المجهود الحرب !!

ضباط وافراد الأجهزة الأمنية بذمار يشكون نهب ومصادرة مستحقاتهم بذريعة دعم المجهود الحرب !!

ذمار برس - خاص:

كشفت مصادر مطلعة في ذمار ان حالة من الاحتقان تسود منتسبي الاجهزة الأمنية في المحافظة علي خلفية الخصميات المتكررة التي تطال مستحقاتهم ، بالإضافة إلى مصادرة ونهب مخصصاتهم من التغذية الشهرية لاكثر من تسعة أشهر بحجة دعم المجهود الحربي.

و نقلت المصادر عن منتسبي الأمن بمحافظة ذمار ان ما يسمي باللجنة الثورية و قيادة الاجهزة الأمنية كانوا قد رفضوا صرف مخصصات التغذية الخاصة بمنتسبي الأمن بمحافظة ذمار علي مدي الأشهر الماضية تحت مبررات دعم المجهود الحربي او حتي اكتمال وصول بعض الاصناف الغذائية ليتم صرفها.

المصادر أكدت ان صلاحية معظم الاصناف الغذائية الخاصة بمنتسبي الأمن شارفت على اﻻنتهاء دون ان يتم صرفها للأفراد وقد تتعرض المخازن لقصف طيران التحالف، مطالبة بسرعة صرفها لتفادي إنفجار الوضع الأمني في المحافظة نتيجة الاحتقان الذي يتسع في اوساط الضباط والجنود بسبب نهب حقوقهم بطريقة لا يقرها الشرع و القانون ومصادرة مخصصاتهم ومخصصات اطفالهم من التغذية ومحاربتهم في لقمة عيشهم في زمن الحرب الذي يفترض ان تضاعف لهم مخصصات التغذية والمرتبات والحوافز. 

هذا وكان عشرات الجنود قد نفذوا وقفة احتجاجية امام مبني المحافظة "المجمع الحكومي بذمار" الشهر الماضي احتجاجا علي نهب حقوقهم و الخصم من مرتباتهم لدعم المجهود الحربي، وتجاهلت السلطات الأمنية لمطالبهم.

خدمات الصفحة

تعليقات القراء