عام

اقتصاد وتنمية

اصحاب المحطات بذمار يشكون منعهم من البيع بالسعر القديم :

جرعة جديدة صامتة تلوح في الأفق تصل بسعر دبة الديزل الي 6200 ريال

جرعة جديدة صامتة تلوح في الأفق تصل بسعر دبة الديزل الي 6200 ريال

ذمار برس - خاص:

 فيما يبدو انها جرعة صامتة تلوح في الأفق ، شكا عدد من أصحاب المحطات في ذمار من قيام شركة النفط بمنعهم من بيع مادة الديزل الذي صرف لهم مؤخرا الا بمبلغ 6200 ريال عن الدبة عبوة 20 لتر ، بزيادة أكثر من ضعف سعرها الرسمي!

وفيما امتنع الكثير منهم عن البيع بالسعر الجديد وجهت الشركة عبر موقعها الرسمي على الفيسبوك بتوقيف الصرف الذي كان مقررا عشية العيد في جميع المحطات ، وحملت اصحاب ومالكي المحطات كامل المسئولية في حالل المخالفة .

وكان ﺷﻬﻮﺩ ﻋﻴﺎﻥ قد افادوا ﺍﻥ ﻣﺎدة ﺍﻟﺪﻳﺰﻝ ﻣﺘﻮفرة في اغلب ﺍﻟﻤﺤﻄﺎﺕ ﻋﻠﻲ ﺍﻣﺘﺪﺍﺩ ﺧﻂ ﺻﻨﻌﺎﺀ _ ﻣﻌبر ، ﻭﺧﺎﻟﻴﻪ ﻣﻦ الازدحام ﻭﻟﻜﻦ بالتسعيرة الجديدة ، مضيفين ﺍﻥ ﺳﻌﺮ مادة ﺍﻟﺪﻳﺰﻝ في هذه ﺍﻟﻤﺤﻄﺎﺕ بلغ 6200 رﻳﺎﻝ ﻳﻤﻨﻲ بمعدل 310 ﺭﻳﺎﻝ ﻳﻤﻨﻲ ﻟﻠﺘﺮ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪ.

وبحسب الشهود فان ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺤﻄﺎﺕ تبيع اﻟﺪﻳﺰﻝ ﻋﻠﻲ ﻣﺪﺍﺭ 24 ﺍﻟﺴﺎﻋﻪ وبعلم الجهات الرسمية، فيما يرجح  ﺍﻟبعض ﺍﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺰﻳﺎﺩﻩ ﺍﺗﺖ بضغوطات من ﺍﻟﺤﻮﺛﻴين ﻭﺍﻥ الفارق ﺍﻟﺴﻌﺮﻱ ﻳﺬﻫﺐ ﻟﺪﻋﻢ ﺍﻟﻤﺠﻬﻮﺩ ﺍﻟﺤﺮبي ﺣﺴﺐ ﻗﻮﻟﻬﻢ .

ويشار الي ان ﻫﻨﺎﻙ ﻣﺤﻄﺎﺕ ﻋﺎﻣﻠﻪ بأﻣﺎﻧﻪ ﺍﻟﻌﺎﺻمة تبﻴﻊ ﺍﻟﺪﻳﺰﻝ باﻟﺴﻌﺮ ﺍﻟرسمي 3000 رﻳﺎﻝ ﻳﻤﻨﻲ ﻭﻟﻜﻨﻬﺎ ﺗﺸﻬﺪ ﺍﺯدحام وطوابير كبيرة ، ولا تزيد فترة عملها عن ساعتين فقط ﻭﺗﻐﻠﻖ ﺯﺍﻋﻤة ﺍﻥ ﺍﻟﻜﻤﻴﻪ ﺍﻟﻤﻮﺭﺩﻩ ﻟﻬﻢ ﻣﻦ ﺷﺮﻛة النفط قليلة جدا !

خدمات الصفحة

تعليقات القراء