عام

مجــتـمع

إفطار جماعي يعيد الأجواء الأسرية بنكهة يمنية في ماليزيا

إفطار جماعي يعيد الأجواء الأسرية بنكهة يمنية في ماليزيا

ذمار برس _ متابعات :

نظمت الهيئة التنفيذية لإتحاد الطلبة اليمنيين بماليزيا الإفطار الجماعي السنوي لجميع اليمنيين المقيمين في ماليزيا ، وذلك يوم الأحد ١٨ رمضان ١٤٣٦هـ الموافق ٦ يوليو ٢٠١٥م في مسجد تنكو زين العابدين- في مدينة بوتراجايا.

واشتمل الحفل الذي رعته إدارة شركة عبر البحار للتجارة المحدودة ومجموعة النبلاء للخدمات التعليمية والسياحية العديد من الفقرات التي نالت استحسان الحاضرين.

وحرصت السفارة اليمنية لدى كوالالمبور يتقدمهم سعادة السفير الأستاذ محمد العشبي وعدد من موظفي السفارة والملحقية الثقافية اليمنيية بماليزيا وعدد من الطلاب والدارسين في مختلف المعاهد والجامعات الماليزية، وعدد من وسائل الإعلام الماليزية والعربية.

وكان حفل الافطار بنكهة يمنية جمع ما يقارب 900 من ابناء الجالية في اجواء اخوية روحانية تعيد مايفقده المغترب من ملامح ومظاهر الشهر المبارك في دول الاغتراب من البعد عن الاهل والاحباب وسفرة الوالدة، وقد تميزت الفعالية بالحضور الكبير للطلبة اليمنيين وعائلاتهم ،الذين ضمتهم جلسة تعارف واداء صلاة المغرب والعشاء والتراويح في مشهد مهيب

ومن جهته قال جمال علي المولد،رئيس اتحاد الطلبة اليمنيين ان إقامة مثل هذه الفعاليات التي تجمع جميع اليمنيين مهمة جدا في تجسيد روح المحبة والأخوة الوطنية بين أبناء الشعب الواحد بمختلف توجهاتهم.

واضاف إننا في الهيئة التنفيذية للإتحاد نتقدم بالشكر الجزيل للدكتور عبدالله الحجاجي على رعايته للحفل الرمضاني السنوي، كما نشكر جميع الحضور على تشريفنا بالحضور وقبول الدعوة، إضافة الى الدعم الإيجابي من خلال الإستجابة والتفاعل مع الأنشطة التي ننظمها.

كما نشكر صحيفة “الشروق” الإلكترونية على تغطيتها الإعلامية وابراز المشاركات اليمنية في مختلف المحافل والمناسبات التي تقام في ماليزيا.

هذا وقد قام الإتحاد العام بتقديم الشكر لكل اللجان التي اعدت ونظمت لهذه الفعالية السنوية المتميزة وتميزت في البرنامج المعد خصيصا لهذه المناسبة و على الجهد الجبار المبذول في سبيل خدمة إخوانهم الحضور، والتفاني في سبيل إنجاح النشاط وإبرازه بالشكل الجميل والمشرف لابناء اليمن.

* الشروق

خدمات الصفحة

تعليقات القراء