عام

منوعـــــات

فتاة فلبينية عمرها 144 عاماً تحتفل بعيد ميلادها الثامن عشر!

فتاة فلبينية عمرها 144 عاماً تحتفل بعيد ميلادها الثامن عشر!

ذمار برس - متابعات :

احتفلت فتاة فلبينية مصابة بمرض الشيخوخة المبكرة بعيد ميلادها الثامن عشر متجاوزة بذلك كل التوقعات التي تشير إلى أن المصابين بمرض"بروجيريا" النادر لا يعيشون أكثر من 14 عاماً.

ومن يرى صور آنا روشيل بوندير يجزم بأنها عجوز في الرابعة والأربعين بعد المائة من العمر وذلك لأن مرض البروجيريا يجعل المصاب به يشيخ بوتيرة أسرع عشر مرات من الشخص السليم.

وتعود اسباب هذا المرض إلى تحول في بروتين يسمى"بروجيرين" وفي غالب الحالات يموت المصابون به في سن الرابعة عشرة في المتوسط نتيجة للإصابة بنوبات قلبية وسكتات دماغية.

ويبدو ضحايا بروجيريا طبيعين عند ولادتهم ولكن مع بلوغهم الشهر الثامن تظهر عليهم أعراض الشيخوخة المتسارعة.

ولا يعتبر المرض وراثياً بل ينتج عن طفرة جينية تصيب الجنين وهو في بطن أمه.

وقالت بوندير إن الأطباء أخبروها أنها تشيخ بسرعة كبيرة، وإنها في أحسن الأحوال، ستبلغ الخامسة عشرة.

لكن بوندير تحدت تشخيص الأطباء والمرض بنظام غذائي خاص وأدوية ومستحضرات للعناية بالجلد لتحتفل بعيد ميلادها الثامن عشر وسط عائلتها وأصدقائها.

وبحسب مؤسسة ابحاث البروجيريا هنالك 80 طفلاً في العالم مصابون بهذا المرض، اثنان منهم في الفلبين.

* صحيفة الرياض

خدمات الصفحة

تعليقات القراء