عام

مرصد الحقوق

أبشعها جريمة استهداف الصحفيين الشهيدين العيزري وقابل :

منظمة رقيب لحقوق الإنسان تحصي جرائم وانتهاكات ميلشيات الحوثي خلال شهر مايو في ذمار!

منظمة رقيب لحقوق الإنسان تحصي جرائم وانتهاكات ميلشيات الحوثي خلال شهر مايو في ذمار!

ذمار برس - خاص:

كشفت منظمة رقيب لحقوق الإنسان بمحافظة ذمار، عن حجم الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها ميليشيات الحوثي وصالح، بالمحافظة خلال شهر مايو، واعتبرتها المنظمة انتهاكاً لحقوق الإنسان والقوانين المحلية والدولية. وأصدرت المنظمة، تقريرها الشهري، لشهر مايو 2015 مساء اليوم الأحد، والذي تضمن احصائية بالانتهاكات التي مارستها ميليشيات الحوثي، في محافظة ذمار، طوال شهر مايو، وذلك بعد أن كانت المنظمة قد أصدرت تقريراً مماثلاُ نهاية شهر أبريل الماضي. وجاءت الاختطافات كأكبر رقم في انتهاكات ميليشيات الحوثي وصالح بالمحافظة، حيث وصلت إلى 122 حالة اختطاف، بينما اضيفت جرائم القتل وتفجير المنازل إلى الجرائم، والتي لم تكن قد سبقت في أبريل الماضي.

ونوه التقرير إلى تعريض 51 شخصاً للقتل، في إشارة إلى استخدام المختطفين دروع بشرية في مواقع مستهدفة لطيران التحالف، بعد جريمة الأسبوع الماضي، المتمثلة في مقتل واصابة عشرات المختطفين في جبل هران، بينهم الصحفيين عبدالله قابل ويوسف العيزري.

وفيما يلي احصائية الانتهاكات لشهر مايو 2015 :

1ـ القتل خارج القانون (7).

2ـ التعريض للقتل "دروع بشرية" (51).

3ـ الاصابة بالجرح (9).

4ـ التسبب بالاصابة (27).

5ـ الاختطافات (122).

6ـ اخفاء قسري (4).

7ـ تفجير منازل (2).

8ـ احراق منازل (1).

9ـ نهب منازل (2)

10ـ اقتحام منازل (5).

11ـ قمع مظاهرات (3).

12ـ نقاط تفتيش مستحدثة (18).

13ـ لم تفصح عن شهداء وقتلى مجزرة الدروع البشرية في هران ومدرسة تدريب الشرطة.

14ـ منعت انتشال الجثث لمدة اسبوع.

15ـ اعتدت على خمس قرى في آنس.

16ـ مازالت ترفض الافراج عن 14معتقلا او تفصح عن مكان احتجازهم بينهم قيادات سياسية وقبلية.

خدمات الصفحة

تعليقات القراء