عام

عالم مجنون

عالم مجنون :

بكلفة قد تزيد عن 7000 دولار : شركة امريكية تذر رماد زبائنها بعد وفاتهم على حافة الغلاف الجوي !

بكلفة قد تزيد عن 7000 دولار : شركة امريكية تذر رماد زبائنها بعد وفاتهم على حافة الغلاف الجوي !

ذمار برس - متابعات :

غرائب هذا العالم لا تنتهي، وكل يوم يطالعنا كثيرون بــــ "صيحات" و "صرعات" تجد للأسف من تستهويهم، وغالبا ما يكون وراءها أناسٌ يبحثون عن أفكار غير عادية وغير تقليدية، ومنها على سبيل المثال قيام شركة قبل سنوات عدة ببيع النجوم في السماء لمواطنين لقاء مبالغ طائلة، وهي لاقت إقبالا في البداية إلى أن خفت بريقها، كونها لم تكن سوى “تقليعة” غريبة.

هذه الظواهر يختلف العلماء في تفسيرها، إلا أنها قد تكون ناجمة عن خواء روحي، والابتعاد عن ثقافة انسانية عقلانية في عالم يبدو في غالب الأحيان عالما غير عقلاني، تسوده شريعة الغاب والبقاء للاقوى، واتساع الفجوة بين عالم يمتلك الثروة وعالم يعيش الحرمان والجوع والفقر.
من هنا، لا يمكن النظر إلى مثل هذه الظواهر بسطحية، كونها نتاج بيئة اجتماعية وثقافية مستجدة بفعل الحياة العصرية التي غيرت الكثير من مفاهيم وقيم اخلاقية وتربوية واجتماعية.

ذر رماد الموتى من الفضاء

لكن الأكثر غرابة أن تتخصص شركة في ذر رماد الموتى من الفضاء لقاء كلفة مادية كبيرة، والأكثر غرابة ايضا أن تجد الشركة لها زبائن!
وفي هذا السياق، ينوي بعض الناس إجراء مراسم وداعهم إلى الآخرة بطريقة غير عادية “ويستفيدون من التوجه الإبداعي في تخطيط مشوارهم الأخير، كما يريد البعض بعثرة رماد جثثهم، بعد حرقها، فوق موقع تذكاري معين”، على ما ذكرته مواقع اخبارية عالمية، من بينها صحيفة ميرور Mirror البريطانية، ووكالة ABC الأميركية وموقع “فيستي رو” و RT الروسيين.

شركة Mesoloft

وتقترح الشركة التي تبنت هذا المشروع واسمها “ميزولوفت” Mesoloft على زبائنها مغادرة هذه الدنيا عمليا بالمعنى المباشر لهذه الكلمة، وفق مراسم استثنائية، حيث تلتزم بذر رماد جثثهم في أعلى حد من الغلاف الجوي للأرض، بكلام أدق على ارتفاع 32.2 كيلومتر.
وتجدر الاشارة هنا إلى أن الفضاء الكوني يبدأ على ارتفاع 100 كيلومتر عن سطح الأرض.
وفي التفاصيل التي تتبعها الشركة، بعد حرق جثة الميت يرفع الرماد في حاوية خاصة ذات فتحة، ولها غطاء بواسطة منطاد. ومن ثم يتم تركيب كاميرات على الحاوية من أجل أن يتمكن أفراد عائلة الراحل من رؤية سير العملية، بينما تؤمن أجهزة GPS متابعة خط سير المنطاد.

التكلفة قد تصل إلى أكثر من 7000 دولار

يقول مؤسس الشركة إن الرماد سيتناثر في هواء الغلاف الجوي بعض الوقت قبل ان يسقط على الأرض مع الثلج أو المطر.
تؤكد الشركة أن هذه الطريقة لوداع المتوفي لا تسبب أي مشاكل صحية، ولا تؤثر على البيئة المحيطة.
تكلف العملية بما فيها إيصال الرماد إلى الارتفاع المذكور وذره هناك وعملية تصوير كل ذلك 2800 دولار. أما إذا أراد الزبون أو أقرباؤه ذر الرماد فوق موقع معين فتزداد التكلفة إلى 7500 دولار أميركي. 

خدمات الصفحة

تعليقات القراء