عام

صميل الشعب

ذمار : أجتماع طاريء للشباب والناشطين ومنظمات المجتمع المدني للتأكيد على رفض الجرعة والدعوة الى وقفات إحتجاجية

ذمار : أجتماع طاريء للشباب والناشطين ومنظمات المجتمع المدني للتأكيد على رفض الجرعة والدعوة الى وقفات إحتجاجية

ذمار / محمد الواشعي 

عقد صباح اليوم أجتماع طاريء للشباب و الناشطين وممثلي منظمات المجتمع المدني بذمار للوقوف على قرار الحكومة برفع الدعم عن المشتقات النفطية ،حيث حذروا في بيان صادر عن الاجتماع من عواقب هذا القرار و ما سيترتب عنة من اثقال كاهل المواطن و أثارة للفوضى و الغضب الشعبي في انحاء البلاد .

و أكد البيان أنه في الوقت الذي يتطلع فيه اليمنيون جميعاً قيام حكومة الوفاق الوطني لرسم ملامح المستقبل المنشود لليمن وتوفير حياة آمنة ومستقرة تتوفر فيها مقومات العيش الكريم والعدالة الاجتماعية إلا أنه وبعد مرور أربع سنوات من المعاناة وغياب الأمن وتردي الأوضاع الاقتصادية وانتشار العنف والاقتتال بين أبناء الشعب الواحد التي عادت بآثارها على حياة المواطن نتفاجأ بقرار رفع الدعم عن المشتقات النفطية دون أن يسبقه أي إجراءات لعمل إصلاحات اقتصادية أو إدارية في مرافق ومكاتب الدولة ودون العمل على تجفيف منابع الفساد المتزايدة وكذلك عدم تحقيق الأمن والعدالة والمساواة والاستقرار.

ومن هذا المنطلق الرافض لهذا القرار والعشوائية التي بني عليها ندعو كافة النقابات العمالية والاتحادات ومنظمات المجتمع المدني والأحزاب السياسية والسلطة المحلية إلى تحديد موقفها من قرار الدعم عن المشتقات النفطية وترجمة مواقفها على أرض الواقع بعيداً عن المماحكات السياسية وإلغاء ثقافة العنف والتخريب كونها أساليب لا تعبر عن الوعي المجتمعي ولا تتناسب مع ثقافة أبناء هذا الوطن العظيم.
و اكد البيان رفضهم لهذا القرار لما له من عواقب وآثار بالغة على حياة المواطنين وخاصة الفقراء والمحتاجين والذين يعانون من تدني في المستوى المعيشي ومواجهة الغلاء الذي يعبث بتطلعاتهم وآمالهم في السير نحو التطور والتقدم في البلاد .. آملين من الحكومة التراجع عن هذا القرار في الوقت الحالي وإيجاد البدائل المناسبة لمواجهة العجز المالي للموازنة الذي تمر به البلاد وترشيد الاستخدام المالي للموازنة ومحاكمة الفاسدين. 
ونحن إذ ندعو كافة أبناء محافظة ذمار باختلاف انتماءاتهم وشخصياتهم إلى الوقوف الجاد أمام مثل هذه القرارات التي تثقل كاهل المواطن البسيط ، والمشاركة في الوقفة الاحتجاجية السلمية التي ننضم لها صباح يوم الأحد القادم بمكتبة البردوني العامة لإيصال أصواتنا إلى الحكومة وموقفنا تجاه العشوائية التي تدار بها البلاد دون تحقيق أي مصالح تخدم الوطن أو المواطن. 

خدمات الصفحة

تعليقات القراء