عام

وجـــه

الصحفي المعتقل .. عبد الإله حيدر شايع

الصحفي المعتقل .. عبد الإله حيدر شايع

عبد الإله حيدر شايع (1977 م) صحفي يمني استقصائي متخصص في شؤون مكافحة الإرهاب نال شهرته لتغطيته عمليات الطيران الأمريكي في قرية المعجلة بمحافظة أبين جنوب اليمن عام 2009 وتم سجنه من قبل الحكومة اليمنية بسبب تقاريره تنفيذا لمطالب أمريكية في 17 ديسمبر قام الطيران الأمريكي بقصف مواقع في اليمن إدعت الحكومة اليمنية أنها منفذ العمليات و نشرت الحكومة اليمنية الخبر لوسائل إعلام أجنبية.

توجه عبد الإله نحو قرية من قرى أبين و قام بإلتقاط صور لبقايا صواريخ من طراز بي جي إم-109 توماهوك الغير موجودة في ترسانة الجيش اليمني و أرسل الصور إلى وكالات أخبار عالمية و نشرت وثائق ويكيليكس و تقرير منظمة العفو الدولية مايدعم تقرير شايع و على إثرها تم إعتقال شايع في يناير عام 2011 بتهمة الإنتماء لتنظيم القاعدة و حكم عليه في 18 يناير 2011 بالسجن لمدة خمس سنوات في محاكمة وصفتها منظمة هيومن رايتس ووتش و منظمة العفو الدولية بالصورية .
أُدين عبد الإله حيدر شايع من قبل المحكمة الجزائية الابتدائية المتخصصة بأمانة العاصمة بتهم عدة، منها "الاتصال برجال مطلوبين"، والانضمام إلى جماعة عسكرية، والعمل كمستشار إعلامي لتنظيم القاعدة. وبعد أن يقضي مدة حكمه البالغة خمس سنوات، سُيمنع من السفر لمدة سنتين أُخريين.

أعلن علي عبد الله صالح أنه سيطلق سراحه بعفو رئاسي في 2 فبراير 2011 بعد عدة إحتجاجات و مطالبات و لكن مكالمة من الرئيس الأمريكي باراك أوباما عبر خلالها عن "قلقه" من إطلاق شايع حسب ماورد عن البيت الأبيض ومنذ أن قبض عليه حتى 11 سبتمبر 2012، ظل عبد الإله حيدر محتجزاً بمعزل عن العالم الخارجي. وقد قال لمحاميه وغيرهم ممن كانوا حاضرين في إحدى جلسات المحكمة إنه تعرَض للضرب خلال ذلك الوقت، مما أدى إلى إصابته بجروح في صدره وكدمات في مختلف أنحاء جسمه وكسر أحد أسنانه. 

خدمات الصفحة

تعليقات القراء