عام

وجـــه

الاخضر الابراهيمي .. رجل المهمات الصعبة؟

الاخضر الابراهيمي .. رجل المهمات الصعبة؟

أعلنت الأمم المتحدة رسميا الجمعة17/8/2012 تعيين الدبلوماسي الجزائري المخضرم الاخضر الابراهيمي مبعوثا لها الى سورية خلفا لكوفي عنان الذي استقال مؤخرا. 

قال الإبراهيمي، المعروف بأنه رجل المهمات الدولية الصعبة، انه ليس واثقا من قدرته على وضع حد للصراع في سورية"، مضيفا "هنالك احتمال كبير للغاية أن أفشل، ولكن بعض الأحيان نكون محظوظين، ونتتمكن من تحقيق اختراق ما". 

ويحظى الابراهيمي بخبرة طويلة في حقل الدبلوماسية الدولية اذ خدم بلاده والامم المتحدة طيلة حياته. وفيما يلي بعض الحقائق عن الابراهيمي: 


* ولد الابراهيمي في الاول من يناير كانون الثاني عام 1934. وهو متزوج وله ثلاثة ابناء. تلقى تعليمه في الجزائر وفرنسا ويتحدث الانجليزية والفرنسية بطلاقة الى جانب لغته الام.

 

* وساعد الابراهيمي الجزائر على نيل استقلالها عن فرنسا عام 1962 وخلال الفترة بين عامي 1956 و1961 مثل جبهة التحرير الوطني الجزائرية في جنوب شرق آسيا متخذا من جاكرتا مقرا له. 

* وخلال الفترة من 1984 الى 1991 عمل أمينا عاما مساعدا للجامعة العربية وتوسط لانهاء الحرب الاهلية اللبنانية ثم تقلد منصب وزير الخارجية في بلاده ثلاث سنوات. 

* وأمضى الابراهيمي ستة أشهر رئيسا لبعثة مراقبي الامم المتحدة في جنوب افريقيا قبل الانتخابات التي اجريت هناك عام 1994 عندما اصبح نيلسون مانديلا رئيسا للبلاد في حقبة ما بعد الفصل العنصري. 

* وبين عامي 1994 و1996 اصبح الابراهيمي كبيرا لمبعوثي الامم المتحدة الى هايتي قبل ان يشغل المنصب نفسه في افغانستان لعامين. وعاد الى افغانستان مبعوثا خاصا للامم المتحدة بين عامي 2001 و2004 ليقود بعثة الامم المتحدة للمساعدات. 

* واثناء الفترة التي تخللت خدمته في افغانستان رأس لجنة مستقلة شكلها كوفي عنان الامين العام للامم المتحدة آنئذ لمراجعة عمليات حفظ السلام للمنظمة الدولية. 

* وطيلة حياته العملية أسندت للابراهيمي عدة مهام خاصة تابعة للامم المتحدة في عدة دول منها جمهورية الكونجو الديمقراطية واليمن وليبيريا ونيجيريا والسودان. 

* والابراهيمي عضو في لجنة الحكماء وهي مجموعة مستقلة تضم عددا من زعماء العالم تأسست عام 2007 وتعمل من اجل السلام وحقوق الانسان. وزار الابراهيمي سورية وقطاع غزة ومصر والاردن في اكتوبر تشرين الاول عام 2010 في اطار مهمة للجنة الحكماء للنهوض بالسلام في منطقة الشرق الاوسط.
* المصدر: 
(دي برس) 

خدمات الصفحة

تعليقات القراء