عام

علوم وتكنولوجيا

«جوجل» تطلق خدمة تخزين جديدة

«جوجل» تطلق خدمة تخزين جديدة

ذمار برس - متابعات :

اتخذت شركة جوجل خطوة طال انتظارها في سوق تخزين الملفات والوصول على شبكة الإنترنت، في عالم أصبح عالي المنافسة بشكل مفاجئ حيث باتت شركات الإنترنت المنافسة تنظر إلى هذا الجانب باعتباره جزءا أساسيا من منصة توصيل جديدة تربط ''السحابة'' بالأنظمة الجوالة.

وشأنها شأن خدمة جوجل الأخرى الجديدة المهمة التي أطلقتها العام الماضي - وهي الشبكة الاجتماعية جوجل - التي تطرح محاولة لإقناع المستخدمين بتخزين مزيد من المعلومات والبيانات الشخصية الخاصة بهم على خوادم البحث التابعة للشركة، واستخدامها في الوقت نفسه للتبادل والمشاركة مع المعارف الشخصيين أو في علاقات العمل.

وتوفر خدمة التخزين السحابي التي أطلق عليها خدمة ''جوجل درايف'' مكاناً واحداً للمستخدمين لتخزين أنواع مختلفة عديدة من الملفات، مثل الوثائق والصور. ويمكن من خلال التطبيقات المُحَملة على أجهزة الحاسوب الشخصي، أو أجهزة ماك، أو أجهزة الهاتف الجوال، إرسال نسخ من تلك الملفات تلقائياً إلى أجهزة أخرى. والتغييرات التي يتم إدخالها على ملف ما في مكان واحد يتم نسخها في غضون ثوانٍ على أجهزة أخرى - وهي الفكرة التي تقوم بالفعل بتدعيم خدمات مثل خدمة دروب بوكس وخدمة سحابة أبل.

واعتبر ساندر بيتشاي، نائب الرئيس في شركة جوجل، هذه الخدمة ''امتدادا طبيعيا'' لتطبيقات جوجل الموجودة على شبكة الإنترنت، وهي تعتمد على كثير من قدرات الشركة التقنية، من توفير باقات كبيرة من القدرة الحاسوبية بتكلفة منخفضة لفهرسة وبحث الوثائق الشخصية العديدة التي يمتلكها المستخدمون بالفعل على شبكة الإنترنت.

وقال فرانك جيليت، المحلل في مؤسسة فورستر للأبحاث، إن خدمة جوجل درايف من شأنها ''أن تنسجم بشكل جيد جدا'' مع مجموعة جوجل الحالية للخدمات وإن هذا المزيج من شأنه منح الشركة ''ميزة مهمة'' على منافسيها.

وأضاف جيليت أن دمج هذه الخدمة مع التطبيقات الأخرى مثل تطبيق جي ميل Gmail وتطبيق تقنية البحث عبر جميع المعلومات التي قام المستخدم بتخزينها من قبل في أماكن مختلفة، من شأنه أن يجعلها سمة مهمة لمجموعة خدمات جوجل الأوسع نطاقاً.

وقالت جوجل إنها ستسمح للخدمات الأخرى عبر الإنترنت بالاستفادة من خدمة جوجل درايف عن طريق تحويلها إلى ''أداة'' لتخزين ومزامنة مجموعة واسعة من التطبيقات على الإنترنت وتحقيق مركزية تخزين البيانات والوصول إليها. وسيكون مستخدمو خدمة جوجل درايف قادرين على إنشاء وتعديل الجداول بواسطة خدمة سلايد روكيت ونشر الكتب عبر خدمة Lulu، وهي خدمة نشر ذاتي، باستخدام الملفات من خدمة جوجل درايف، من خلال مجموعة أولية من الشراكات التي تم الإعلان عنها بالأمس.

وعملية الإطلاق التي كانت متوقعة على نطاق واسع تعد مؤشرا على حدة الصراع بين شركات الإنترنت لجذب المستخدمين لخدماتها من خلال طرحها بأسعار أرخص وبطريقة أسهل في تخزين واستخدام البيانات الشخصية.

وأعلنت شركة مايكروسوفت يوم الإثنين تخفيض أسعار خدمات سكاي درايف المنافسة، بينما أضافت دروب بوكس، وهي واحدة من أولى الشركات التي تمنح خدمة تخزين ومزامنة الملفات عبر الإنترنت، سمة جديدة لجعل الخدمة أسهل على مستخدميها لتبادل الملفات.


 

خدمات الصفحة

تعليقات القراء